الاثنين، 31 أكتوبر، 2011

هكذا حياتي



عندما يتعلق الأمر بحياة الإنسان يصعب الشرح , فالأمل يزال وينمو الفشل , يتعلم دون أن يعلم , يختار دون أن يفكر.. ويا عدد المرات التي احتار في التفكير..يأخذ دون أن يعطي.. ولكن كل هذا قد يتغير بلحظة وتنعكس الأمور كلها , فأنا اليوم غدير فعلاً , لم أكن ولن أصبح كالسابق , لقد أصبحت أثوى وأكثر ثقة ودقة وثبات بنفسي , ولم أعد أتهرب  من الماضي ولن أخطو لذلك , ولم أعد أخاف من مواجهة المصاعب التي تواجهني والخوف من الفشل , لن أكن كذلك أبداً – بإذن الله- لقد أصبحت أفكر بكل إيجابية وثقة من رأي , أفعل ما يخطر ببالي بعزيمة وجد و إصرار وثقة , لن أتأثر بأي موقف قد يحصل لي , سأكون كالجبل لا تهزني ريح ولا تدمرني زلازل ولا تخفيني براكين , ولن أتأثر بصدمة وإن كانت من أقرب الناس لي , فحياتي لن أعيشها غير مرة واحدة فيجب أن أعيشها كما يجب , ولن أضيع ثانية حتى في التفكير في أمور لن يكون لها أي داعٍ .. وسأسيطر على زمام أموري بحكمة وعقلانية , فلن اهتم بصغائر الأمور , ولن انتظر شيئا من أحد , سأعطي دون مقابل , ولن أيأس من صدمة مهما كان تأثيرها قوي , سأكون كالفاصلة (,) أكمل طريقي وسأجعل الفاصلة حاجز بين الماضي والمستقبل , وسأجعل الماضي بسلبياته خلفي وسآخذ إيجابيته لتكون دافع لي نحو المستقبل , ولن أكون كالنقطة (.) أنهي حياتي مقابل بسبب أمور لا تستحق , وإن كانت تستحق سأكمل طريقي بلا مبالاة اتجاهها واتجاه كل ما يعيق طريقي ويضيع وقتي, سأتابع طريقي وأكمل حياتي بحلاوتها ومرها وخلال رحلي سأضع فاصلة كلما اشتد عليّا الحاضر , لأجعله ماضي , ومن ثم أكمل مسيرتي , هكذا حياتي وهكذا يجب أن تستمر وهكذا يجب عليا عيشها , فأنا أكبر وأعظم من أن أقارنها بشي مهما علا شأنه  وأن أضيعها بصغائر الأمور , ولن أضيع وقتي بانتظار العون من أشخاص لن يرهقوا نفسهم حتى بالتفكير إن كنت على قيد الحياة , سأكون أنا وربي معي, وسأضع بصمتي في هذه الحياة بالخير والإحسان . وسأكون كالمطر ازرع الخير والسعادة في كل مكان انحط فيه, ليسعد بي كل من كنت معهم وسعد برؤيتي ويتلهف لرؤيتي مرة أخرى. J .. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق