الأحد، 26 أغسطس، 2012

آتيتني مودع...!!



مَا بِكْ يَا حَبِيبِي؟!
مَا لِي أَرَاكَ سَعِيدً فِي فُرَاقِي؟!
مَا لِي أَرَاكَ مُهَلْلْ لِوَدَاعِي؟
أَتضَمَنُ لِي لُقْيَآكْ غَدَاً؟
أَتُثْبِتْ لِي اْلمَغْفِرَةَ عَلَنْاً؟
أْخْبِرْنِي إِنْ كُنْتُ لَا أَعْلَم
أْخْبِرْنِي بِقَدَرٍ مِنْهُ لَا أَتَعَلْم
أْخْبِرْنِي بِحَيَاةٍ تَنْتِظِرُنِي بِبُعْدِك
عِشْتُ مَعْكَ أَحْلَى أَيْامِ عُمَرِي
فِي كُلْ مَرَةً تَأْتِي وَتَرْحَل
هَا نَحْنُ نَكْتُبُ عَنْك
نَكْتُبُ عَنْ زَائِرْ ثَقِيلْ شَخْصِياً
رَحِيمْ اْلقَلْبْ , وَوَاسِعٌ وَقْتِياً
أَعْلَمُ أَنْ اْلبَرَكَةَ مُنْزِلَةُ عَلَيْك
وَأَنْ اْلكُلْ لَا يُخْلِصْ إِلَا لَكَ
جَمِيلَةٌ هِيَ صَحْوَتَكْ لِي فِي آَخِرْ اْلْلَيلْ لِلِسَحُور
أَعْشَقُ اِنْتِظَارْ وَقْتِي لِلِفَطُور
يَا رَمَضَانْ أَتَيْتَنِي مُوَدِعْ وَتَرْحَلْ مُهَلِلَ
يَا رَمَضَانْ لَا تَذْهَبْ إِلَا وَكُلْ ذُنُوبَنَا قَدْ غُفِرَت
وَكُلْ حَسَنَاتِنَا قَدْ تَضَاعَفَت
واْعْتِقْ رِقَابَنَا مِنْ اْلْنَارَ
أَنْتَ أَنْتَ يَا رَمَضَان.. =)


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق