الاثنين، 26 أغسطس، 2013

قصة شغف..Passion Story

كل لحظة في حياتنا هي عباة عن مرحلة تغير ومرحلة ابتكار جديدة.. مختلفة تماما عن التي قبلها.. في جميع مراحل حياتنا نبتكر استراتيجيات كثيرة وخطط مختلفة دون إدراكنا بذلك.. وبمجرد تخطينا لكل مرحلة ننتقل للتي بعدها.. كل لحظة في حياتنا عبارة عن تحدي وقصة شغف نعيشها بشغبنا في الحياة.. وبروح شغوفة بالقادم والمستقبل.. لكل منا قصة شغفه الخاصة به.. قد تكون قصة شغف بوزنك أو بحياتك أو روتينك اليومي المعتاد.. فلكي نتخطى جميع هذه المراحل وتطوير هذه القصص علينا بابتكار استراتيجية نسير على اساسها لتغير قصص شغفنا وتغير التحديات التي نواجهها في حياتنا.. ولتغير كل هذا علينا اتخاذ قرار حاسم يحسم علينا الحياة ويقلبها رأساً على عقب.. فقط قرار كهذا قد يغير حياتنا للأفضل.. فمن الآن وعند قرائتك لهذه الأسطر أبدأ باتخاذ قراراتك وتغير استراتيجياتك لتغير قصتك فتغير حالتك وإن استطعت تغير حالتك تستطيع تغير كل شيء في حياتك.. وهذا معتمد على قصتك التي عشتها بشغف الاستراتيجية التي ابتكرتها.. فالحياة غير مؤكدة ومجرد تمسكنا بهذا اليقين هو وهم لدينا.. فعلينا الإيمان أن سر الحياة يمكن في التغير وفي العطاء الذي نقدمه للآخرين ولأنفسنا.. وحاول دوما التركيز على المهمة التي تكفلت بها وليس على نفسك.. فالتركيز على نفسك قد يفقدك التوازن الذي تحتاجه لكتابة قصتك وتغير حالتك.. وهذا قد ينتج ردة فعل إيجابية ورؤية صريحة واضحة مليئة بالحياة الإيجابية والأفكار العظيمة.. وقد تصبح نظرتك أوسع وأشمل لجميع النعم التي رزقت بها بمجرد عطاءك, فإن أعطيت الحياة لنفسك فستعطيك بقدر نفسك, وإن أعطيت العائلة ستحظى بعطاء مقابل, وإن أعطيت البشرية ستعطيك البشرية, وكل هذا متمركز حول استراتيجياتك وقصتك وحالتك والقرارات التي تتخذها.. كل هذا ينعكس عليك في نهاية الأمر.. إن نظرت لشيء بإيجابية سينعكس إيجابياً.. وإن نظرت بسلبية فسينعكس سلبياً.. 
Inspiring by Tony Robbins

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق